• مصادر عبرية تكشف عن الشخصيات المرشحة لخلافة نتنياهو في قيادة "إسرائيل"
  • الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  • بشارة يلتقي مع مسؤولين اسرائيليين لبحث ملف أموال المقاصة المحتجزة
  • قرار فلسطيني سيخلق الفوضى في الانتخابات الاسرائيلية المقبلة
  • إغلاق مقام النبي هارون في البترا عقب أداء طقوس تلمودية
  • موقع إسرائيلي: اتصالات سرية للإمارات والسعودية مع إيران لمناقشة أمن الملاحة في منطقة الخليج
  • مسؤول فنزويلي يرجح تدخلا عسكريا أمريكيا في بلاده
  • جولة جديدة لكوشنر في الشرق الأوسط للتسويق لخطة صفقة القرن
  • الرئيس عباس يغادر تونس بعد المشاركة في مراسم تشييع الرئيس الراحل السبسي
  • مسيرات للاجئين الفلسطينيين في لبنان رفضاً لقرار منع العمل

مسيرات للاجئين الفلسطينيين في لبنان رفضاً لقرار منع العمل

2019-07-27 00:00:00


شارك الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد للاجئين جنوب لبنان، في تظاهرة حاشدة رفضاً على قرار وزير العمل اللبناني كمال أبو سليمان بمنع العمالة الفلسطينية في البلاد.
وكانت التظاهرة قد انطلقت بعد صلاة الجمعة من مسجد القدس في المخيم فيما انضم لها الآلاف من المصلين في مساجد أخرى بالمخيم، وسط مشاركة واسعة من قيادات العمل الوطني الفلسطيني، وشخصيات لبنان ورجال دين وفعاليات تربوية وكشفية ونسائية وشبابية.
ورد المشاركون هتافات دعت الحكومة إلى منح اللاجئ الفلسطيني كامل حقوقه المدنية ومعاملته كلاجئ وليس كأجنبي.
كما ألقى عدد من المسؤولين وقادة العمل الوطني كلمات أكدت على حق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالحصول على حقوقهم المدنية والاجتماعية، مع رفض كافة مشاريع التوطين والتهجير.
ودعا المشاركون الحكومة اللبنانية وخاصة وزير العمل بالتراجع عن الاجراءات التي تستهدف كرامة العمال وحقوقهم.
وفي مخيم الرشيدية خرجت مسيرة حاشدة رفضاً للقرار اللبناني، مؤكدين على حقهم بالعمل والحياة الكريمة حتى يتم تحقيق حق العودة لبلادهم التي يحتلها الاحتلال الإسرائيلي.
وكان وزير العمل اللبناني قد أعلن في 6 يونيو الجاري، عن إطلاق خطة لمكافحة الأيدي العاملة غير الشرعية في البلاد للحد من ارتفاع البطالة محلياً، وهو الأمر الذي لاقى رفضاً لبنانياً وفلسطينياً واسعاً.
وبموجب القرار سيضطر الآلاف من الفلسطينيين لاغلاق محالهم التجارية، فيما سيجر كل لبناني على طرد العمال الفلسطينيين من عملهم، إلا في حالة حصولهم على إجازة عمل والتي من الصعب الحصول عليها.
وقد أعرب وزير العمل اللبناني عن رفضه كل المطالب الفلسطينية في هذا الشأن والمتمثلة بوقف الاجراءات التي تستهدف العمالة الفلسطينية.
وعملت السلطات اللبنانية على تنفيذ القرار وأغلقت محال تجارية وضبطت مئات المخالفات في الأيام الأولى من الحملة.
يشار أن أكثر من 175 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في 12 مخيم و156 تجمعاً في محافظات لبنان الخمسة.
 

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة