• في سابقة.. انتخاب “إخواني معارض” على رأس البرلمان الجزائري
  • مسؤولون أمريكيون: إحباط محاولة إيرانية لاحتجاز ناقلة نفط بريطانية في الخليج
  • المخابرات المصرية تبلغ حماس بشرط استمرار تفاهمات التهدئة وإدخال المنحة القطرية
  • هذا ما سيبحثه الرئيس عباس في جلسة المجلس الثوري لحركة فتح
  • وفد من حماس الى موسكو لمناقشة المصالحة و"صفقة القرن"
  • عصابات "تدفيع الثمن" تهدد بإعدام فلسطيني
  • باريس تقرّ أن الصواريخ التي عثر عليها في قاعدة لقوات حفتر “عائدة” لفرنسا
  • الاحتلال يخلي منزل عائلة فلسطينية في القدس المحتلة ويسلمه للمستوطنين
  • 20 قتيلا في حادث ارتطام لسيارة زفاف في ولاية نيويورك الأمريكية
  • اختفاء جمال خاشقجي: أردوغان يتعهد بإعلان نتائج التحقيق في القضية

ترامب يستعين بشركة استخبارات إسرائيلية لتشويه منافسيه

2018-10-09 00:00:00


ترامب يستعين بشركة استخبارات إسرائيلية لتشويه منافسيه هذا ما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء، حيث كشفت عن اتفاق بين مسؤول كبير في حملة ترامب الرئاسية وشركة إستخبارات إسرائيلية عام 2016، لإنشاء حسابات وهمية على الإنترنت ونشر قصص غير حقيقية عبر شبكات التواصل الإجتماعي ضد منافسي الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب خلال السباق الرئاسي.
وبحسب ما نشرته الصحيفة وتابعته الحياة برس فإنه بجانب النشاط الروسي الداعم لترامب كان هناك دعماً إسرائيلياً، وبرغم عدم وجود أدلة ملموسة على ذلك إلا أن أحد مساعدي ترامب الكبار سمع وعداً من الشركة بالعمل على تعطيل جهود منافسي ترامب.
وسعى مسؤول حملة ترامب ريك غيتس لإستهداف السيناتور الأمريكي تيد كروز من تكساس المنافس الرئيسي لترامب حينها، ومن ثم تم العمل ضد هيلاري كلينتون.
ويعتقد أن الشركة الإسرائيلية تدعى  Psy-Group، ويعمل بها عدد كبير من الاستخباريون الإسرائيليون السابقون، ووضعوا خطة لمساعدة ترامب لمدة أشهر عبر مواقع التواصل، وتهدف الخطة لتضخيم الإنقسامات بين الحملات والأحزاب المتنافسة.
واستخدموا خطة تحمل رموز شيفرا حيث أطلقوا على الخطة إسم " مشروع روما "، وأطلق على ترامب إسم " الأسد "، وكلينتون " غابة "، وكروز " الدب "
 

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة