• استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على زيارة بنس
  • فرنسا تُعرب عن أسفها لتقليص "واشنطن" مساعداتها المقدمة للأونروا وتطالب بعودتها
  • استشهاد شاب ومقتل جندي إسرائيلي خلال اشتباكات في جنين
  • الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"
  • تعرف على الدول التي صوتت لصالح فلسطين ضد قرار ترامب في الجمعية العامة
  • الرئيس خلال مؤتمر مع ماكرون : أمريكا لم تعد وسيطاً في عملية السلام
  • إسرائيل تنسحب من اليونسكو

الحكم على عهد التميمي اليوم

2018-01-15 00:00:00

تصدر محكمة الاحتلال إسرائيلي، اليوم الإثنين، قرارها بشأن الطفلة عهد التميمي، التي أصبحت أيقونة فلسطينية منذ اعتقالها قبل نحو شهر بالتزامن مع الاحتجاجات التي شهدتها فلسطين احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. 

وكانت عهد التميمي (16 عاماً)، اعتقلت قبل 25 يوماً ووجهت إليها تهمة ضرب جنديين إسرائيليين، في قريتها مع ابنة عمها نور، التي أفرج عنها في وقت سابق بكفالة مالية، كما اعتقلت والدتها قبل 24 يوماً.

وأثار اعتقال عهد غضباً فلسطينياً وعربياً وعالمياً، وسلط الضوء على انتهاكات الاحتلال لحقوق الأطفال، وفي حال إدانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن لسنوات عدة.

وظهرت عهد ونور في شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وهما تدفعان وتضربان جنديين إسرائيليين كانا في فناء منزل عائلة عهد في قرية النبي صالح قرب رام الله وسط الضفة الغربية أواخر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وقع الحادث، الذي وثقه شريط فيديو في خضم احتجاجات شهدتها الضفة الغربية على خلفية قرار واشنطن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل

وأعرب الاتحاد الأوروبي عن "قلقه" إزاء ملابسات اعتقال الفلسطينيين القاصرين عهد التميمي.

وشنت وسائل الإعلام الإسرائيلية حملة تحريض غير مسبوقة على عهد، لنشاطاتها في مواجهة الجنود وتوثيق اعتداءاتهم على قريتها.

يشار إلى أن عهد دأبت منذ طفولتها على المشاركة في المظاهرات ضد الاحتلال الإسرائيلي، وظهرت في فيديوهات سابقة وهي تواجه بشجاعة الجنود الإسرائيليين.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة