• 4 شهداء في جمعة "الشهداء والأسرى"
  • هذه الأماكن التي تم استهدافها في دمشق
  • سوريا تحت القصف "الثلاثي"
  • استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على زيارة بنس
  • فرنسا تُعرب عن أسفها لتقليص "واشنطن" مساعداتها المقدمة للأونروا وتطالب بعودتها
  • استشهاد شاب ومقتل جندي إسرائيلي خلال اشتباكات في جنين
  • الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"

الأردن يستدعي القائم بالأعمال السوري ويبلغه رسالة شديدة اللهجة

2017-10-09 00:00:00

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الأحد، القائم بالأعمال السوري في عمان أيمن علوش، وأبلغته احتجاجاً شديد اللهجة على تصريحات أدلى بها ومثلت إساءة للأردن ومحاولة مدانة لتشويه مواقفه، حسب مصادر في وزارة الخارجية.

وقالت المصادر، إن الوزارة أبلغت القائم بالأعمال السوري ضرورة الالتزام بالأعراف والمعايير الدبلوماسية في تصريحاته وتصرفاته وأنها ستتخذ الإجراءات المناسبة وفق الأعراف والقوانين الدبلوماسية إذا ما تكررت الإساءة، وإذا لم يلتزم بهذه الأعراف.

وكانت مصادر قالت   إن الأردن سيستدعي القائم بالأعمال على خلفية التصريحات التي أدلى بها خلال ندوة.


وكان علوش خرج بتصريحات صحفية قال فيها، إن العلاقات بين بلاده والأردن لا تشهد انفراجاً كبيراً، والأردن لم يعبر عن ذلك بتصريحات رسمية، مؤكداً أن "سوريا تتمنى ذلك لإيمانها بأن عمان تتنفس من دمشق والعكس"، حسب ما نقلته وسائل إعلام.

وأكد الدبلوماسي السوري في الندوة، أن "فتح الحدود بين الأردن وسوريا قادم وستكون المعابر تحت سيطرة الجيش العربي السوري"، مشدداً مع ذلك على أن هذا الموضوع "غير قابل للمساومة نهائياً".

وأضاف "نستطيع القول إن هنالك رغبة أردنية في فتح الحدود مع سوريا، وتم التعبير عن ذلك لجهات سورية، وهذا جديد في الموقف الأردني".

كما زعم وجود طيارين أردنيين في قاعدة حميميم العسكرية الروسية في اللاذقية، إلا أنهم لم ينفذوا أي طلعات جوية، حد قوله.

وشكك بالمشاركة الأردنية في حرب 73 حيث أتى على ذكر سوريا ومصر دون الأردن، قبل أن يُنبهه في الأسئلة أحد الحضور بالدور الأردني ليقول إنه "لا يعرف عن المشاركة"، محيلاً السؤال لأحد الحاضرين.

وتتزايد الأنباء عن احتمالات حدوث تقارب أردني سوري في المجالات كافة منذ الفترة الأخيرة، خصوصاً بعد الحديث عن إعادة فتح المعبر البري بين البلدين وتأكيدات عمان بأنها لن تقدم على فتح الحدود دون وجود الجيش السوري على الطرف الأخر، وهو ما يراه المراقبون بأنه رسالة إيجابية من المملكة إلى النظام السوري الذي اتهمها مراراً بدعم من يسميهم "الإرهابيين" في الجبهة الجنوبية.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة