• داعش يتبنى تفجيرات دمشق
  • هنية يعلن التوصل لاتفاق بين حماس وفتح برعاية مصر
  • جواسيس إسرائيليون اكتشفوا استخدام روس برمجيات "كاسبرسكي" للتسلل
  • زعيم كتالونيا يعلن الاستقلال.. ويرحب بالحوار
  • عضو كنيست يهدد باغتيال الرئيس محمود عباس
  • الأحمد: السلاح الفلسطيني كله ملك للمقاومة ولا يحق لأي فصيل اتخاذ قرار الحرب بمفرده
  • ديختر يكشف تفاصيل مكالمة هاتفية أجراها مع الشهيد "عرفات" أثناء حصار "كنيسة المهد"
  • تسريبات إسرائيلية تكشف عن مقترح مصري لتشكيل مجلس أمني لإدارة غزة
  • الصفدي: الأردن لن يسمح بدخول لاجئي الركبان إلى أراضيه
  • الرئيس الفنزويلي ساخراً: ترامب منحني شهرة عالمية

لقاءات القاهرة تضع آليات محددة لتنفيذ اتفاق 2011 مع حماس

2017-10-09 00:00:00

أكد القيادي في حركة فتح، أمين مقبول، أن اللقاءات المرتقبة في القاهرة بين حركتي فتح وحماس، الأسبوع الجاري، ستؤدي لنتائج ملموسة في ملف المصالحة الفلسطينية المتعثر منذ سنوات.

وقال مقبول في تصريحات خاصة لـ24، إن اللقاءات المرتقبة في القاهرة ستفضي لوضع آليات واضحة ومحددة لتنفيذ اتفاق القاهرة المبرم بين فتح وحماس عام 2011، والذي تضمن حلولاً لأغلب القضايا العالقة في ملف الانقسام الفلسطيني.

وأعرب القيادي الفتحاوي، عن تفاؤله بأن لقاءات القاهرة ستكون مختلفة عن اللقاءات السابقة التي عقدت بين الحركتين.

وعن إمكانية تعرض السلطة الفلسطينية لضغوط من أجل التوقف عن السير في قطار المصالحة مع حماس، قال مقبول، إن "السلطة الفلسطينية ترى في المصالحة الفلسطينية مصلحة وطنية عليا، وشأناً فلسطينياً داخلياً"، مشدداً على عدم السماح لأي طرف بالعبث في هذا الملف الوطني.

ومن المقرر أن تعقد حركتا فتح وحماس، اجتماعاً حاسماً في العاصمة المصرية القاهرة، بعد غد الثلاثاء، لاستكمال مناقشة ما توصلت إليه الحركتان، من اتفاق مبدئي حول دفع عملية المصالحة الفلسطينية، حيث قبلت حماس بحل اللجنة الإدارية التي شكلتها في قطاع غزة، فيما زارت الحكومة الفلسطينية بكامل وزرائها القطاع لتسلم المهام والمؤسسات الحكومية.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة