• استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على زيارة بنس
  • فرنسا تُعرب عن أسفها لتقليص "واشنطن" مساعداتها المقدمة للأونروا وتطالب بعودتها
  • استشهاد شاب ومقتل جندي إسرائيلي خلال اشتباكات في جنين
  • الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"
  • تعرف على الدول التي صوتت لصالح فلسطين ضد قرار ترامب في الجمعية العامة
  • الرئيس خلال مؤتمر مع ماكرون : أمريكا لم تعد وسيطاً في عملية السلام
  • إسرائيل تنسحب من اليونسكو

لقاءات القاهرة تضع آليات محددة لتنفيذ اتفاق 2011 مع حماس

2017-10-09 00:00:00

أكد القيادي في حركة فتح، أمين مقبول، أن اللقاءات المرتقبة في القاهرة بين حركتي فتح وحماس، الأسبوع الجاري، ستؤدي لنتائج ملموسة في ملف المصالحة الفلسطينية المتعثر منذ سنوات.

وقال مقبول في تصريحات خاصة لـ24، إن اللقاءات المرتقبة في القاهرة ستفضي لوضع آليات واضحة ومحددة لتنفيذ اتفاق القاهرة المبرم بين فتح وحماس عام 2011، والذي تضمن حلولاً لأغلب القضايا العالقة في ملف الانقسام الفلسطيني.

وأعرب القيادي الفتحاوي، عن تفاؤله بأن لقاءات القاهرة ستكون مختلفة عن اللقاءات السابقة التي عقدت بين الحركتين.

وعن إمكانية تعرض السلطة الفلسطينية لضغوط من أجل التوقف عن السير في قطار المصالحة مع حماس، قال مقبول، إن "السلطة الفلسطينية ترى في المصالحة الفلسطينية مصلحة وطنية عليا، وشأناً فلسطينياً داخلياً"، مشدداً على عدم السماح لأي طرف بالعبث في هذا الملف الوطني.

ومن المقرر أن تعقد حركتا فتح وحماس، اجتماعاً حاسماً في العاصمة المصرية القاهرة، بعد غد الثلاثاء، لاستكمال مناقشة ما توصلت إليه الحركتان، من اتفاق مبدئي حول دفع عملية المصالحة الفلسطينية، حيث قبلت حماس بحل اللجنة الإدارية التي شكلتها في قطاع غزة، فيما زارت الحكومة الفلسطينية بكامل وزرائها القطاع لتسلم المهام والمؤسسات الحكومية.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة