• عون يجري سلسلة اتصالات للمحافظة على وحدة لبنان
  • لجنة مكافحة الفساد السعودية توقف أمراء ووزراء متورطين بالفساد
  • قلق وتوتر من احتمال شن إسرائيل عدواناً رابعاً على غزة
  • إسرائيل تطوق القدس بكاميرات سرية للتصدي للعمليات الاستشهادية
  • لا قطيعة بين الأردن والسلطة الفلسطينية
  • الاحتلال الإسرائيلي يقتحم عدة مواقع في جنين وينصب حواجز
  • مشاورات لدخول حركة حماس منظمة التحرير الفلسطينية
  • داعش يتبنى تفجيرات دمشق
  • هنية يعلن التوصل لاتفاق بين حماس وفتح برعاية مصر
  • جواسيس إسرائيليون اكتشفوا استخدام روس برمجيات "كاسبرسكي" للتسلل

جريمة جديدة تثير قلق أهالي عمان: وابل من الرصاص إستهدف مديرا لأحد البنوك أمام منزله في ضواحي العاصمة وقضاء الجنايات يحظر النشر

2017-10-07 00:00:00

حظرت السلطات القضائية الأردنية  النشر والتعاطي الإعلامي مع أحدث جريمة جنائية شهدتها العاصمة عمان حيث قتل مدير لأحد البنوك بالرصاص على عتبة منزلة وفي ساعات الفجر  الجمعة في جريمة لا زالت غامضة.
وقرر نائب عام الجنايات الكبرى القاضي أشرف العبد الله حظر النشر في قضية مقتل مواطن ستيني أمام منزله في  ضاحية خلدا غربي العاصمة عمان حسب وكالة الأنباء الحكومية بترا.
وشدد القاضي العبد الله على أن النيابة العامة ستقوم بملاحقة كل من يقوم بخرق قرار حظر النشر سواء بنشر أخبار أو معلومات أو فيديوهات أو صور في واقعة النشر عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى من وسائل النشر تحت طائلة المساءلة الجزائية.
وقال إن النشر محظور في أي مرحلة من مراحل التحقيق حول أي قضية أو جريمة تقع داخل المملكة ما لم تجيز النيابة العامة النشر فيها، مشيراً إلى المادة 38/أ من قانون المطبوعات والنشر التي جاء فيها 'تحظر على المطبوعة نشر كل ما يتعلق بأي مرحلة من مراحل التحقيق حول أي قضية أو جريمة تقع في المملكة إلا إذا أجازت النيابة العامة ذلك”.
وأضاف أن القرار جاء لاستكمال إجراءات التحقيق السرية التي يتولى مدعي عام الجنايات الكبرى والأجهزة الأمنية التحقيق فيها.
وتسعى السلطات للحد من التكهنات والأقاويل التي يمكن ان تثير النقاش والجدل في الجرائم الأمنيةوالجنائية حرصا على سلامة التحقيق.
 وقبل حظر النشر كانت القضية قد أثارت الرأي العام بسبب طبيعتها وموقعها حيث قتل الرجل وهو مدير مالي لمؤسسة بنكية أمام منزله وفي وضح النهار وبإطلاق ثماني رصاصات ومن خلال عدة اشخاص  لاذوا بالفرار حسب التقارير التي نشرت قبل حظر النشر.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة