• عون يجري سلسلة اتصالات للمحافظة على وحدة لبنان
  • لجنة مكافحة الفساد السعودية توقف أمراء ووزراء متورطين بالفساد
  • قلق وتوتر من احتمال شن إسرائيل عدواناً رابعاً على غزة
  • إسرائيل تطوق القدس بكاميرات سرية للتصدي للعمليات الاستشهادية
  • لا قطيعة بين الأردن والسلطة الفلسطينية
  • الاحتلال الإسرائيلي يقتحم عدة مواقع في جنين وينصب حواجز
  • مشاورات لدخول حركة حماس منظمة التحرير الفلسطينية
  • داعش يتبنى تفجيرات دمشق
  • هنية يعلن التوصل لاتفاق بين حماس وفتح برعاية مصر
  • جواسيس إسرائيليون اكتشفوا استخدام روس برمجيات "كاسبرسكي" للتسلل

نتانياهو يمنع نائباً إسرائيلياً من منازلة نائب أردني على جسر الملك حسين

2017-08-03 00:00:00

تدخل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو  في مسعى لتجنب زيادة التوتر مع الأردن، ومنع نائباً إسرائيلياً من التوجه إلى الحدود بين البلدين لمنازلة نائب في مجلس النواب الأردني دعاه للمواجهة بعد تصعيد لفظي.

حدث التصعيد على خلفية مقتل أردنيين برصاص حارس في السفارة الإسرائيلية في 23 يوليو (تموز).

وهاجم النائب المنتمي إلى حزب الليكود اليميني أورن حزان في تغريدة على موقع تويتر في 23 من يوليو (تموز) الماضي الأردن بعبارات خارجة عن الآداب، ووصل إلى القول أن "الأردنيين بحاجة إلى إعادة تربية"، ما دفع النائب الأردني المستقل يحيى السعود إلى الرد عليه وتحديه.

وأعلن حزان المعروف بفضائحه وسمعته السيئة، قبوله تحدي النائب الأردني للمنازلة قرب جسر الملك حسين في المنطقة الفاصلة بين الأردن والأراضي المحتلة، على أن يتلاقيا صباح الأربعاء.

ولكن مكتب نتانياهو أبلغ أنه تم الاتصال بحزان "ووجه إليه الأمر بعدم التوجه إلى الجسر".

وقال حزان لإذاعة الجيش الإسرائيلي إنه اقترب من الجسر ولكنه لم يعبر إلى الجانب الآخر، نزولاً عند توجيهات نتانياهو، بحسب زعمه.

وتجمع مناصرو النائب السعود في منطقة الياسمين في شرق عمان صباح الأربعاء، ورافقوه إلى جسر الملك حسين.

وقال السعود في تسجيل فيديو انتشر على موقع فيس بوك ومواقع إلكترونية أردنية: "انا ذاهب إلى الجسر، وأريد أن أخبركم أن هذا الجبان تراجع عن قراره وأوصل لنا رسالة أنه يريد لقائي لتعزيز علاقة طيبة بين الشعب الأردني والشعب الإسرائيلي، وأقول له إن الشعب الأردني بكامل مكوناته وأطيافه لا يرضى بأي علاقة مع هذا الكيان".

وتابع "لا يشرفني أن أمد يدي إلى شخص صعلوك وزنديق ودون هوية"، وأكد: "أنا انتفضت لأجل الشعب الأردني لأنني مواطن أردني قبل أن أكون نائبأ، وأنا أعبر عن الشارع الأردني وغضب الشارع".

ولدى وصوله إلى الجسر، دخل السعود إلى المركز الحدودي ثم خرج منه ليقابل الصحافيين وقال لهم: "أردت إثبات أن الشعب الأردني شعب حر وكريم ويُعلم الإسرائيليين وغيرهم الرجولة، جئت هنا لملاقاة الصعلوك عضو الكنيست الإسرائيلي الذي أساء إلى الأردنيين".

وحزان، فعلقت مهامه كنائب لرئيس الكنيست الإسرائيلي في عام 2015، بعد شبهات تتعلق بممارسته "القوادة" وتعاطي مخدرات "قوية".

ثم علق نشاطه البرلماني في ديسمبر (كانون الأول) 2015، بعد أن قام بتصرف "مهين" تجاه نائب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة