• الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"
  • تعرف على الدول التي صوتت لصالح فلسطين ضد قرار ترامب في الجمعية العامة
  • الرئيس خلال مؤتمر مع ماكرون : أمريكا لم تعد وسيطاً في عملية السلام
  • إسرائيل تنسحب من اليونسكو
  • نصف الأمريكيين يعارضون نقل السفارة للقدس
  • اندلاع حريق هائل بمركز تحقيق "المسكوبية" بالقدس
  • شهيدان بمواجهات عنيفة مع الاحتلال في الضفة وغزة
  • القدس على أجندة اجتماع مجموعة عدم الانحياز بنيويورك

الحكومة: مؤتمر إسطنبول تكريس للانقسام

2017-03-02 00:00:00

اعتبرت الحكومة الفلسطينية، مساء الأربعاء، مؤتمر إسطنبول والذي نظمته أذرع مؤيدة لجماعة الإخوان، تعزيزاً للانقسام الفلسطيني وتكريساً له، وإضراراً بالقضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، إن "ما يسمى بمؤتمر اسطنبول يندرج في خانة توسيع دائرة الانقسام الأسود وتعميمها عبر محاولة المساس بمنظمة التحرير، رأس الشرعية الفلسطينية".

وأضاف المحمود أن "أية خطوة لا تأخذ بعين الاعتبار المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني تقع فورا في دائرة الشبهات، وأن رأس المصلحة الوطنية، الحفاظ على الشرعية والعمل على استعادة وحدة الصف وتمتينها".

وأشار إلى أن أشد ما تحتاجه القضية الفلسطينية في هذه الظروف، وحدة الصف وانهاء ما وصفه بـ"الانقسام الأسود".

وشدد على أن جميع محاولات النيل من القضية الفلسطينية عبر خلق الانقسام بكافة اشكاله ومحاولات بث الفرقة في الصف الفلسطيني باءت بالفشل، داعياً لوقفة جادة وحازمة تجاه أي تحركات تناقض الشرعية والمصالح الوطنية العليا للفلسطينيين.

واستضافت مدينة إسطنبول التركية، مؤتمراً لفلسطينيي الشتات لبحث إيجاد ممثل للشعب الفلسطيني، وهو ما اعتبرته فصائل فلسطينية تجاوزاً لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقفزاً على دورها.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة