• استشهاد المنفذ- مقتل 3 حراس أمن في عملية اطلاق نار شمال القدس
  • مدريد تهدد رئيس حكومة كتالونيا بالحبس لدوره في الاستفتاء
  • الأكراد يحددون مصيرهم اليوم
  • قرارات اللجنة التنفيذية للمنظمة
  • المقترحات الامريكية للتسوية مع اسرائيل
  • ترامب مهدداً زعيم كوريا الشمالية: "لن تبقى طويلاً"
  • تهجير مقاتلين وعوائلهم من دمشق نحو شمال سوريا
  • الرجوب: المصالحة ستنهار إذا استعجلنا بملفي الرواتب والأمن
  • مداهمات ومواجهات في بيت لحم وطولكرم
  • تونس: إرجاء الانتخابات البلدية

ليبرمان يشترط تبادل الأراضي والسكان لحل الدولتين

2017-02-20 00:00:00

أعلن وزيرجيش الاحتلال ، أفيغدور ليبرمان، يوم الأحد، تأييده حل الدولتين مع الفلسطينيين شرط تبادل للأراضي والسكان، بهدف ضمان "تجانس الشعب الإسرائيلي".

وقال ليبرمان في مؤتمر ميونيخ للأمن إن "حل الدولتين مطلوب، ولكن أعتقد أنه يجب ضمان الطابع اليهودي للدولة الإسرائيلية"، وذلك لدى سؤاله عن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي نأى بنفسه عن قيام دولة فلسطينية.

وأضاف "مشكلتي أن الحل المطروح اليوم، هو أن علينا إقامة دولة فلسطينية متجانسة، من دون أدنى يهودي، علماً بأننا سنصبح دولة ثنائية الجنسية مع فلسطينيين يشكلون عشرين في المئة من السكان".

وتابع "أعتقد أن المبدأ الأساسي لحل الدولتين، ينبغي أن يكون تبادل الأراضي والسكان".

وتقوم هذه الفكرة على أن تصبح الأراضي الفلسطينية التي يقيم فيها مستوطنون يهود جزءاً من "دولة إسرائيل" فيما تغدو القرى الإسرائيلية التي يقطنها عرب جزءاً من الدولة الفلسطينية المقبلة.

ويشكل عرب الـ48 في الداخل المحتل والمتحدرون من الفلسطينيين الذين لم يغادروا أراضيهم لدى قيامالاحتلال الإسرائيلي، 17.5 في المئة من السكان، ويخشى البعض في إسرائيل أن يهدد ثقلهم الديموغرافي المتنامي هوية الدولة اليهودية.

وحل الدولتين هو منذ أعوام، القاعدة الرئيسية لتسوية النزاع ويشمل أن تتخلى إسرائيل، جزئياً على الأقل، عن المستوطنات التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية.

يشار إلى أن ترامب أعلن لدى استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه ليس متمسكاً بهذا الحل، ولم تمض 24 ساعة على تصريحه وما أثاره من بلبلة، حتى كررت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هالي دعم واشنطن لمبدأ حل الدولتين.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة