• الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"
  • تعرف على الدول التي صوتت لصالح فلسطين ضد قرار ترامب في الجمعية العامة
  • الرئيس خلال مؤتمر مع ماكرون : أمريكا لم تعد وسيطاً في عملية السلام
  • إسرائيل تنسحب من اليونسكو
  • نصف الأمريكيين يعارضون نقل السفارة للقدس
  • اندلاع حريق هائل بمركز تحقيق "المسكوبية" بالقدس
  • شهيدان بمواجهات عنيفة مع الاحتلال في الضفة وغزة
  • القدس على أجندة اجتماع مجموعة عدم الانحياز بنيويورك

ليبرمان يشترط تبادل الأراضي والسكان لحل الدولتين

2017-02-20 00:00:00

أعلن وزيرجيش الاحتلال ، أفيغدور ليبرمان، يوم الأحد، تأييده حل الدولتين مع الفلسطينيين شرط تبادل للأراضي والسكان، بهدف ضمان "تجانس الشعب الإسرائيلي".

وقال ليبرمان في مؤتمر ميونيخ للأمن إن "حل الدولتين مطلوب، ولكن أعتقد أنه يجب ضمان الطابع اليهودي للدولة الإسرائيلية"، وذلك لدى سؤاله عن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي نأى بنفسه عن قيام دولة فلسطينية.

وأضاف "مشكلتي أن الحل المطروح اليوم، هو أن علينا إقامة دولة فلسطينية متجانسة، من دون أدنى يهودي، علماً بأننا سنصبح دولة ثنائية الجنسية مع فلسطينيين يشكلون عشرين في المئة من السكان".

وتابع "أعتقد أن المبدأ الأساسي لحل الدولتين، ينبغي أن يكون تبادل الأراضي والسكان".

وتقوم هذه الفكرة على أن تصبح الأراضي الفلسطينية التي يقيم فيها مستوطنون يهود جزءاً من "دولة إسرائيل" فيما تغدو القرى الإسرائيلية التي يقطنها عرب جزءاً من الدولة الفلسطينية المقبلة.

ويشكل عرب الـ48 في الداخل المحتل والمتحدرون من الفلسطينيين الذين لم يغادروا أراضيهم لدى قيامالاحتلال الإسرائيلي، 17.5 في المئة من السكان، ويخشى البعض في إسرائيل أن يهدد ثقلهم الديموغرافي المتنامي هوية الدولة اليهودية.

وحل الدولتين هو منذ أعوام، القاعدة الرئيسية لتسوية النزاع ويشمل أن تتخلى إسرائيل، جزئياً على الأقل، عن المستوطنات التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية.

يشار إلى أن ترامب أعلن لدى استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه ليس متمسكاً بهذا الحل، ولم تمض 24 ساعة على تصريحه وما أثاره من بلبلة، حتى كررت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هالي دعم واشنطن لمبدأ حل الدولتين.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة