• الحكومة: مؤتمر إسطنبول تكريس للانقسام
  • وساطة أردنية لإنهاء الخلاف بين السلطة الفلسطينية ومصر
  • حماس: هنية يسلم السنوار مقاليد قيادة الحركة في غزة
  • داعش يوسع سيطرته قرب الحدود الأردنية الإسرائيلية
  • وزير الجيش الإسرائيلي: قصفنا داعش في سيناء ونحن لا نترك أمراً دون رد
  • ليبرمان يشترط تبادل الأراضي والسكان لحل الدولتين
  • فتح: حماس تؤجل المصالحة لما بعد نتائج انتخاباتها الداخلية
  • سيارة غير قانونية تدهس شرطي في جنين
  • نتنياهو : من المهم أن يكون غربي نهر الاردن تحت سيطرتنا لتحقيق السلام
  • أب يذبح أبنائه ويحرقهم وسط رفح

تير شتيغن: وصلت لما كنت أطمح إليه في برشلونة

2017-01-03 00:00:00

كشف حارس مرمى برشلونة، الألماني تير شتيغن، أنه وصل الآن للوضع الذي كان يطمح إليه، وأنه يستمتع لأقصى درجة بتواجده في الفريق الكاتالوني الذي يتمنى الاستمرار معه لأعوام طويلة.

ففي مقابلة مع صحيفة موندو ديبورتيفو، تحدث خلالها بإسبانية سليمة أوضح شتيغن أن الأمر لم يكن سهلاً في البداية لكن كان من المهم بالنسبة له من أجل تسهيل اندماجه داخل الفريق.

وحول عام 2016، أكد الحارس الألماني أنه كان حافلاً بأمور شيقة، فعلى مستوى حدث تطور كبير، وكانت المباريات مختلفة بعض الشيء في النصف الثاني من العام أي خلال الموسم الجاري خاصة مع تغيير المنافسين لطريقة الدفاع أمام البرسا، مشيراً إلى أنه وزملاءه تعلموا أيضاً من تواجدهم بمركز الوصافة وأنهم يتطلعون للفوز خاصة مع إنهائهم العام بفوز عريض 4-1 على الجار اللدود إسبانيول في ديربي كاتالونيا.

وتذكر شتيغن حينما تم إبلاغه بأن برشلونة مهتم بالحصول على خدماته حيث قال: "حينما وقعوا معي في البداية شرحوا لي الفكرة التي كانوا يملكونها تجاهي، شعرت بالسعادة الغامرة لأنه كان أمراً لطالما تمنيت حدوثه وقد حققته، أنا في فريق يحظى بكل شيء، هناك أناس رائعون وهذا شيء مهم بالنسبة لي".

وحول النصائح التي منحه إياها المدير الرياضي السابق للبلوغرانا، أندوني زوبيزاريتا، قال شتيغن إنها كانت كثيرة، لكن أبرزها كان إيضاح كيف هي حياة حارس مرمى البرسا، "راقتني فكرة التواجد هنا لذا قبلت التوقيع لبرشلونة".

كما عاد الحارس الألماني للتأكيد على إدراكه للمتطلبات الخاصة لحراسة عرين برشلونة، مشيراً إلى أن حراس المرمى الذين مروا عبر النادي لاسيما فيكتور فالديز "نقلوا الصورة عن مقومات حارس مرمى البرسا، وكان الفريق يريد ضم حارس جيد للغاية يفهم طريقة لعبه ويسعدني أن اختيارهم وقع علي".

أما عن هدوءه في مواجهة المهاجمين الذين يمارسون الضغط العالي، كشف "أكون في قمة تركيزي لأنني أريد دائماً العثور على أفضل حل للخروج كما أنني تعلمت الكثير هذا العام، خوض الليغا يلقنك أموراً كثيراً هي مختلفة حينما تلعب في دوري الأبطال، كذلك هناك مباريات أكثر، لذا تكون في أجواء المباريات وتتعلم، وتواصل التطور دائماً، كان هذا هو الوضع الذي أنشده منذ وصلت ويمكنني القول الآن إنه على هذا النحو، كلما تصل الكرة إلى أبحث عن حل جيد وإذا كان المهاجم قريباً، حسناً فإنه قريب".

وبشأن علاقته بمدربه لويس إنريكي، قال: "يتحدث كثيراً مع اللاعبين، يمنحنا شعوراً جيداً في كل مرة ندخل أرضية الملعب وهذا يسهل الأمور علينا، يمتلك نفس دوافعنا وهذا ظاهر، نسعى للفوز بكل شيء كفريق، وحتى الجهاز الفني، وكل فرد أيضاً على المستوى الشخصي".

وعن زميله السابق كلاوديو برافو الذي رحل أخيراً عن كامب نو، اعترف الحارس الألماني: "كانت منافسة صعبة للغاية لأن كل منا كان يريد اللعب دائماً، لكن في النهاية وبعد رحيله هذا الصيف، تغيرت الأمور ونحن في وضع أفضل حالياً، يلعب مع مانشتسر سيتي وأنا مع برشلونة، كان التغيير حتميا لأن الوضع آنذاك كان يصعب استمراره".

وحول تجديد عقده، قال: "هناك اتصالات دوماً، لم نتحدث بعد كثيراً لأنه يتبقى عامان ونصف لي هنا، لذا فليس ثمة داع للعجلة من أجل التجديد".

وبسؤاله عن مثله الأعلى، أكد "عندما كنت ارتدي قميص بروسيا مونشنغلادباخ كان لدي تصور واضح حول صورة حارس المرمى وكان يجسده في ذلك الوقت أوليفر كان الذي كان أفضل حارس مرمى في العالم، لاحقاً جاء آخرون مثل بوفون وكاسياس".

وأعرب شتيغن عن تمنيه أن يكون بأفضل حالة صحية في 2017، إذ اعتبر أن الصحة هي أساس كل شيء، متمنياً إياها لزملاءه في الفريق وأسرته وأصدقاءه.

كما أكد الحارس الألماني تطلعه للفوز بأكبر عدد ممكن من اللقاءات واللحاق بريال مدريد في الدوري الإسباني.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة