• 4 شهداء في جمعة "الشهداء والأسرى"
  • هذه الأماكن التي تم استهدافها في دمشق
  • سوريا تحت القصف "الثلاثي"
  • استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على زيارة بنس
  • فرنسا تُعرب عن أسفها لتقليص "واشنطن" مساعداتها المقدمة للأونروا وتطالب بعودتها
  • استشهاد شاب ومقتل جندي إسرائيلي خلال اشتباكات في جنين
  • الرئيس أمام "المركزي": صفقة القرن هي صفعة القرن وإسرائيل أنهت أوسلو
  • الحكم على عهد التميمي اليوم
  • الحكومة الفلسطينية تطالب بضمانات دولية لاستمرار خدمات "أونروا"

مقتل ضابطي أمن برصاص مسلحين شرق نابلس فجرا

2016-06-30 00:00:00

قتل فجر الخميس ضابطان بالأجهزة الأمنية الفلسطينية برصاص مسلحين في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات، عن وفاة اثنين من أفراد قوات الأمن الفلسطيني، وهما: عدي أشرف الصيفي (24 سنة)، وعنان الطبوق(26 سنة) نتيجة تعرضهما لإطلاق نار خلال تواجدهما في منطقة الضاحية شرق نابلس.

 وأضاف: سبق هذا الحادث إصابة زوجة أحد ضباط الأمن في إطلاق نار سابق في المنطقة ذاتها من أحد الأشخاص، وقد تطورت الأمور إلى هذه النتيجة المؤسفة.

وأوضح ارزيقات أنه أصيب في هذا الحادث مواطنان بجروح بالغة، وأن الأجهزة الأمنية بذلت جهودا كبيرة لتطويق هذه الأحداث لينتهي الأمر بالسيطرة على الأوضاع، وقد بوشر بالتحقيق لمعرفة التفاصيل.

وأفادت مصادر طبية أن الضابط بجهاز المخابرات عنان الطبوق (31 عاماً) والضابط بالأمن الوطني عدي الصيفي (25 عاماً) قتلا إثر تعرضهما لإطلاق نار على خلفية شجار عائلي في منطقة الضاحية، فيما أصيب الشاب محمد عطا الله كوسا (23 عاما) بجراح خطرة بالرأس.

وأوضحت المصادر أن مسلحين فتحوا النار باتجاه أفراد الأجهزة الأمنية المتواجدين في الضاحية لتطويق شجار سابق مساء أمس الأربعاء أدى لإصابة مواطنة بجراح حرجة.

ونتج عن إطلاق النار الجديد إصابة عنصري الأمن ومواطن ثالث، وما لبث عنصرا الأمن أن فارقا الحياة بعد نقلهم إلى مستشفى رفيديا.

وأفاد شهود عيان أن مسلحين من أقارب وأصدقاء الضابطين القتيلين تواجدوا في محيط وداخل مستشفى رفيديا، أطلقوا النار بكثافة داخل المستشفى وخارجه بعد الإعلان عن وفاتهما.

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة