• عون يجري سلسلة اتصالات للمحافظة على وحدة لبنان
  • لجنة مكافحة الفساد السعودية توقف أمراء ووزراء متورطين بالفساد
  • قلق وتوتر من احتمال شن إسرائيل عدواناً رابعاً على غزة
  • إسرائيل تطوق القدس بكاميرات سرية للتصدي للعمليات الاستشهادية
  • لا قطيعة بين الأردن والسلطة الفلسطينية
  • الاحتلال الإسرائيلي يقتحم عدة مواقع في جنين وينصب حواجز
  • مشاورات لدخول حركة حماس منظمة التحرير الفلسطينية
  • داعش يتبنى تفجيرات دمشق
  • هنية يعلن التوصل لاتفاق بين حماس وفتح برعاية مصر
  • جواسيس إسرائيليون اكتشفوا استخدام روس برمجيات "كاسبرسكي" للتسلل

تقرير: النتائج الفعلية لخسارة حزب أردوغان للأغلبية البرلمانية

2015-06-08 20:51:23

زاد نيوز- شهدت تركيا أمس الأحد الانتخابات البرلمانية للدورة الـ 25 في تاريخها، وأسفرت عن انتهاء فترة الحزب الواحد الذي استمر 13 عاماً، بعدما خسر حزب العدالة والتنمية 3.2 مليون صوت وحصل على 257 نائباً في البرلمان، بالرغم من عقد الرئيس رجب طيب أردوغان 47 لقاء جماهيريّاً ومطالبته بالحصول على 400 مقعد.
وتحطم عقب هذه الانتخابات حلم أردوغان في تطبيق "النظام الرئاسي" الذي يُكرس لديكتاتورية بغيضة ولحكم الفرد الذي يهدد ويتوعد ويقاضي ويهين كل من يختلف معه، وذلك وفقاً لصحيفة زمان التركية اليوم الإثنين.
وفي ضوء هذه النتائج يمكن القول بأن حزب العدالة والتنمية، الذي انتهى زمن رئاسته للحكومة منفرداً لن يستطيع عمل الآتي في البرلمان:
1 - لن يتمكن من اختيار رئيس البرلمان بمفرده.
2 - لن يتمكن من تحديد جدول أعمال البرلمان والتحكم في السلطة التشريعيّة بقرارات اعتباطيّة.
3 - لن يتمكن من التقدم بطلبات حزم القوانين التي ترسخ لأحكام قسرية، والتي من شأنها تقليص الحريات وتحويل تركيا إلى دولة بوليسية، والتي تهمش القوانين وتصدرها حسب المصالح الشخصية، وذلك لأن الحزب خسر أغلبيته في البرلمان.
4 - لن يتمكن حزب العدالة والتنمية من الاستحواذ على الأغلبية في لجان التحقيق وتقصي الحقائق.
5 - لا يمكنه التعتيم بسهولة على أعمال الفساد والرشوة التي تكشفت وقائعها في 17 ديسمبر (كانون الأول) 2013، وطالت رموزاً كبيرة من حكومة العدالة والتنمية، كما لن تكون للحزب الكلمة العليا في إحالة المتورطين في الفساد إلى محكمة الديوان العليا التي يُحاكم فيها كبار مسؤولي الدولة.
6 - لن يتمكن الحزب من الحيلولة دون تحقيقات الفساد والشكاوى الأخرى المقدمة ضد وزرائه الأربعة المتورطين في أعمال الفساد، كما لن يتمكن من تقديم المبالغ التي يريدها للقصر الأبيض (قصر أردوغان) رمز الإسراف والترف.
7 - لن يستطيع اختيار أعضاء للمؤسسات والهيئات الحساسة في الدولة مثل المحكمة الدستوريّة ومجلس القضاء المالي.
8 - خسر الأغلبية في المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون.
9 - لن يتمكن من اتخاذ قرار بالحرب منفرداً، ولا أن يستصدر بمفرده تصاريح إرسال جنود إلى خارج البلاد.
10 - لن يستطع أن يقرر بمفرده إجراء الانتخابات، كما لن يتمكن الحيلولة دون رقابة الشركات المملوكة للدولة وتقارير مجلس القضاء المالي. 

شخصية من بلدي
تحت المجهر
تقارير مصورة